الجمعة 3 يناير 2020 05:36 م

توعد مجلس الأمن القومي الإيراني، الولايات المتحدة بـ"رد ثقيل ومؤلم"، على اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال "قاسم سليماني"، لافتا إلى أن الرد سيشمل المنطقة بأسرها.

جاء ذلك، في بيان للمجلس، الجمعة، توعد فيه بالانتقام من قتلة "سليماني"، وقال: "الانتقام الصارم ينتظر المجرمين الذين نفذوا عملية اغتيال (قاسم) سليماني".

وأشار إلى أن أمريكا ستواجه "ثأرا كبيرا" لدماء "سليماني"، في الوقت والمكان المناسبين، حسبما نقلت وكالة "فارس".

وتابع المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، قائلا: "النظام الأمريكي سيكون مسؤولا عن عواقب هذه المغامرة الإجرامية".

وأوضح في بيانه: "الهجوم الأمريكي الإجرامي ضد سليماني هو أكبر خطأ استراتيجي أمريكي في منطقة غرب آسيا، وهي لن تنجو من عواقب هذا الخطأ".

وقال إنه اتخذ القرارات المناسبة للرد على اغتيال "سليماني"، مشيرا إلى أن قائد "فيلق القدس"، كان "رمزا للكرامة ليس للإيرانيين فحسب بل لجميع المسلمين المضطهدين في جميع أنحاء العالم".

وجاء بيان المجلس الإيراني، إثر واقعة اغتيال "سليماني"، في غارة أمريكية فجر الجمعة، إضافة إلى آخرين، بينهم نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، فجر الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها "سليماني".

وأعلنت طهران من جهتها، أنها سترد "بشكل قاس" على عملية الاغتيال، والتي طالت أيضا كوادر من الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران.

المصدر | الخليج الجديد