السبت 4 يناير 2020 03:29 م

اتهمت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، طيرانا إماراتيا مسيرا داعما للواء المتقاعد "خليفة حفتر"، باستهداف "البوابة 17" عند المدخل الشرقي لمدينة سرت التابعة لسيطرتها.

ونشر المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، السبت، عبر "فيسبوك" صورا تظهر جانبا من آثار الاستهداف والتي لحقت بمزرعة مواطن بمنطقة "ايوهادي ببلدية".

من جهته، أفاد المتحدث باسم قوة حماية وتأمين سرت "طه حديد"، بأن الطيران الإماراتي المسير نفذ ضربتين جويتين، حسبما نقلت وكالة "الأناضول"، السبت.

وأوضح "حديد" أن الضربة الأولى استهدفت البوابة وأسفرت عن إصابة أحد أفراد قوة حماية وتأمين سرت، والثانية استهدفت مزرعة لمواطن.

وأضاف أن الضربات الجوية لن تؤثر على عمل القوة من خلال الدوريات الثابتة والمتحركة التي تنفذها لاستتباب الأمن.

وأشار إلى أن الضربة التي استهدفت بوابة المدخل الشرقي أربكت حركة السير بشكل مؤقت في مدينة سرت (منتصف الشمال).

وخلال الشهرين الماضيين، أعلنت قوة حماية وتأمين سرت التابعة للحكومة الشرعية مقتل وإصابة عدد من عناصرها، جراء استهداف طيران إماراتي داعم لـ"حفتر"، جنوب سرت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات