نفت "نتفليكس" أن تكون قد عقدت صفقة مع "كارلوس غصن"، المدير التنفيذي السابق لشركة "نيسان"، والهارب بشكل غامض من الملاحقة القضائية في اليابان.

يأتي هذا بعد أن كتبت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن "غصن" وقع صفقة حصرية مع "نتفليكس"، قبل بضعة أشهر، والتقطت بعض وسائل الإعلام مثل "هاف بوست فرانس" و "واشنطن بوست" هذه الأخبار.

لكن متحدثًا باسم "نتفليكس" قال لموقع "بيزنس إنسايدر" إن "غصن" ليس لديه صفقة مع الشركة، بحسب ما ترجمه "الخليج الجديد".

وكانت وسائل إخبارية مثل "بلومبرج" وصحيفة "فاينانشال تايمز" قد أشارت مؤخرًا إلى أن المدير التنفيذي السابق لشركة السيارات، الذي لحق به العار، وأوردت الأنباء إنه هرب هذا الأسبوع إلى لبنان من اليابان حيث كان ينتظر المحاكمة بتهمة سوء السلوك المالي، كان محور قصة واقعية تستحق أن تتحول لفيلم "نتفليكس" مثير.

التقى "غصن"، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مع منتج هوليوود "جون ليشر"، المعروف بأفلام مثل "بيردمان"، لمناقشة فيلم يصور صعوده كمدير تنفيذي دولي، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

لكن الصحيفة قالت إن المحادثات لم تتقدم أبدا إلى ما بعد المراحل المبكرة.

المصدر | الخليج الجديد