الأربعاء 8 يناير 2020 05:11 م

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إن واشنطن سترد على الهجوم الإيراني على قاعدتين عسكريتين في العراق، بفرض عقوبات جديدة عليها، مؤكدا عدم وقوع إصابات بين القوات الأمريكية في تلك الهجمات.

وأضاف في خطاب مساء الأربعاء، أنه "لم يصب أمريكيون في هجوم الليلة الماضية الذي شنه النظام الإيراني... قواتنا الأمريكية العظيمة مستعدة لأي شيء. إيران تراجعت فيما يبدو".

وأكد "ترامب" أن أضرارا طفيفة وقعت في القاعدتين المستهدفتين، مشيرا إلى أن الاتفاق النووي مع إيران سينتهي قريبا.

وأوضح أن بلاده ستطلب من حلف شمال الأطلسي "الناتو"، أن يصبح "أكثر انخراطا في الشرق الأوسط".

واستدرك قائلا: "لا نحتاج لنفط الشرق الأوسط لأننا بنينا الجيش الأمريكي، وصواريخنا قوية وفتاكة وسريعة وهناك الكثير من الصواريخ التي تفوق سرعة الصوت تحت البناء".

جاء ذلك تعليقا على إعلان الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين وأهداف أخرى في العراق، ردا على اغتيال قايد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري "قاسم سليماني" الذي أعلنت واشنطن أنها قتلته في غارة قرب مطار بغداد قبل أيام برفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقية "أبو مهدي المهندس".

وفي حين، تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن وقوع 80 قتيلا على الأقل من الأمريكيين، في الهجوم الذي قالت إنه ألحق أضرارا كبيرة في قاعدة عين الأسد، نفى مسؤول أمريكي في تصريح لقناة "سي إن إن" ذلك، وأكدت مصادر عراقية حصول أضرار مادية فقط.

ولاحقا، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس "ترامب" أحيط علما بالهجوم، وأنه يتابع تطورات الأوضاع عن كثب.

المصدر | الخليج الجديد