الجمعة 10 يناير 2020 06:09 ص

تعرضت شركة نفط البحرين (بابكو) مؤخرا لهجوم إلكتروني من قراصنة إيرانيين زرعوا برمجية خبيثة في شبكة الشركة.

وأوضح– موقع ZDNet الإلكتروني الأمريكي لأخبار التكنولوجيا – أن قراصنة مدعومين من الدولة الإيرانية شنوا هجوماً ببرمجية مسح البيانات تسمى دستمان ( Dustman).

و"دستمان" هو ثالث برمجية خبيثة لمسح البيانات تطورها إيران. وهي برامج ضارة مصممة لحذف البيانات على أجهزة الكمبيوتر المصابة.

وأكد تقرير للموقع ذاته، أن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى شبكة "بابكو" ونسخ البرامج الضارة وإدارة التنفيذ عن بعد، واستطاع المهاجمون الوصول إلى خادم التخزين للأجهزة وحذف المجلدات والبيانات يدوياً.

وعلم مسؤولو "بابكو" بالهجوم في اليوم التالي (30 ديسمبر/كانون الأول 2019) عندما جاء الموظفون للعمل. وتتبعوا الهجوم وتعرفوا على البرامج الضارة لـ Dustman لأن بعض محطات العمل كانت في وضع السكون وقت الهجوم.

وقال موقع ZDNet إن الهجوم الذي وقع نهاية الشهر الماضي أصاب عددا محدودا من أجهزة الكمبيوتر في الشركة، مشيرا إلى مدى تقدم إيران في شن هجمات إلكترونية معقدة.

وأضافت أن عملية القرصنة هذه قد وردت في تنويه أمني للهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني في السعودية لتحذير الشركات المحلية من مثل هذه الهجمات.

وقالت صحيفة "جولف ديلي نيوز" إنها اتصلت بمسؤولين في شركة بابكو الخميس، وأقروا بحادثة القرصنة، في حين أكدوا أن عمليات الشركة لم تتأثر.

وأكد متحدث باسم الشركة أن "عمليات بابكو وإمداداتها للسوق المحلية والدولية لم تواجه أي انقطاع، واستمر العمل كالمعتاد دون أي تأثير".

 كما أوضح المتحدث أنه يجري تحديث أنظمة الشركة بصورة مستمرة للتعامل مع أي تهديدات سيبرانية. 

ويرجع تاريخ إيران مع برامج مسح البيانات إلى عام 2012 عندما طورت برنامج Shamoon الذي استطاعت من خلاله مسح بيانات أكثر من 32 ألف كمبيوتر في شركة أرامكو السعودية.

ووفق موقع ZDNet، فإن حادثة "بابكو" لا تبدو مرتبطة بالتوترات السياسية الأمريكية الإيرانية الحالية، إلا أنها تظهر القدرات التقنية المتقدمة لإيران عندما يتعلق الأمر بشن هجمات إلكترونية مدمرة – وهو الأمر الذي حذرت منه وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في تنبيه نشر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات