الجمعة 10 يناير 2020 12:49 م

أعلنت منصة الفيديو الرائدة عالميًا "يوتيوب" إقرار حزمة تغييرات في سياساتها المتعلقة بالمحتوى المخصص للأطفال.

وأشارت إلى أن تلك التغييرات تهدف إلى معالجة مخاوف المنظمين والجمعيات المعنية بحقوق هذه الفئة من المستخدمين.

جاء ذلك على خلفية انتهاك المنصة لقوانين جمع البيانات المتعلقة بالقصر، بعدما أجبرت الشركة الأم "جوجل" على سداد 170 مليون دولار، لتسوية الاتهامات الموجهة إليها في الولايات المتحدة، بحسب وكالة "بلومبرج".

ووفقا للسياسة الجديدة ، فإنه يتعين على مبتكري المحتوى تصنيف مقاطع الفيديو إذا كانت مخصصة للأطفال من عدمه، علاوة على حظر بعض الإعلانات الموجهة في الفيديوهات المخصصة للأطفال، بما في ذلك المقاطع التي تحتوي على الرسوم المتحركة ومقاطع ألعاب الأطفال.

إضافة إلى ذلك، فإن المنصة ستعطل عبر مقاطع الأطفال، ميزات عديدة من بينها تعليقات المستخدمين والدردشة المباشرة.

وكان من المتوقع الإعلان عن حزمة السياسات الجديدة منذ أشهر، لكن تأثيرها لا يزال مجهولاً، علمًا بأن "جوجل" قد حذرت منشئي الفيديو من فقدان معظم الإعلانات الدعائية.

بالإضافة إلى القيود المفروضة على مقاطع الفيديو، ستبدأ منصة "يوتيوب" في تثبيت نص أسفل مقاطع الفيديو المخصصة للأطفال، سعيًا منها لتوجيه المشاهدين إلى "يوتيوب كيدز"، وهو تطبيق تم تصميمه خصيصًا للأطفال.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات