الجمعة 10 يناير 2020 01:05 م

رفض الأمير "هاري" وزوجته "ميجان ماركل" الكشف عن اسم الملياردير الذي استضافهما في قصره البالغ ثمنه 14 مليون دولار لأسبوعين في عيد الميلاد بالقرب من فيكتوريا بمقاطعة كولومبيا البريطانية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الجمعة في تقرير لها، إن المتحدثة باسم الزوجين رفضت الحديث عن هذا الشخص الذي يعتقد أنه روسي الجنسية، ولم توضح ما إذا كان "هاري" و"ميجان" قد دفعا ثمن الإجازة أم لا.

ونقلت الصحيفة عن 5 من جيران مالك القصر الحالي، وبينهم سمسار عقارات قام ببيع القصر في الماضي، وصديق للمالك السابق له، قولهم إن المالك الحالي هو رجل أعمال روسي. وأكد البعض أنه ملياردير.

وأشارت الصحيفة إلى أن إخفاء هوية المستضيف أثارت جدلا كبيرا، حيث رُبط الموضوع بغسيل الأموال والتهرب الضريبي.

ويأتي ارتباط الزوجين الملكيين بهذا الشخص مجهول الهوية، بحسب "ديلي ميل"، في الوقت الذي يجد فيه "هاري" و"ميجان" نفسيهما في حرب مع أسرتهما الملكية بسبب قرارهما بالتخلي عن صفتهما الملكية والانتقال إلى أمريكا الشمالية والتحرك نحو الاستقلال المالي.

وأشار التقرير إلى أن شخصا يدعى "ديفيد فوستر"، هو من قدم "ميجان" و"هاري" إلى مالك القصر، وأن زوجة "فوستر"، "كاثرين ماكفي"، هي صديقة لدوقة ساسكس "ميجان" من أيام المدرسة.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات