الاثنين 13 يناير 2020 10:00 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الإثنين، إن المحادثات الجارية في موسكو، بين أطراف الصراع بليبيا، والتي يدعمها مسؤولون أتراك وروس، "تسير بشكل إيجابي"، مضيفا أن أنقرة تعمل للتأكيد على دوام الهدنة.

ويجري زعيما الطرفين المتنافسين في ليبيا محادثات في موسكو، برعاية تركية روسية، ورغبة لتوقيع هدنة ملزمة لإنهاء الحرب الدائرة منذ 9 أشهر وتمهيد الطريق أمام تسوية.

وأضاف "أردوغان"، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي "جوزيبي كونتي" في أنقرة، أنه سيحضر قمة في برلين، الأحد المقبل، لبحث التطورات في ليبيا بمشاركة "كونتي" والرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

يذكر أن رئيس حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، "فائز السراج"، وقع فعليا على اتفاقية لوقف إطلاق النار، بينما طلب قائد الجيش في الشرق الذي يحاول اقتحام العاصمة الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر" مهلة حتى صباح الثلاثاء للتوقيع.

ونقلت وكالات أنباء روسيّة عن رئيس فريق الاتّصال الروسيّ بشأن ليبيا "ليف دينجوف"، قوله إن كلاً من "السراج" و"حفتر" سيلتقيان "بشكل منفصل مع المسؤولين الروس ومع ممثلي الوفد التركي الذي يتعاون مع روسيا حول هذا الملفّ"، لافتا إلى أن مسؤولين من مصر والإمارات سيكونون موجودين أيضا على الأرجح بصفتهم مراقبين في المحادثات.

ودخل وقفٌ هشّ لإطلاق النار في ليبيا حيّز التنفيذ، الأحد، بعد أشهر من المعارك عند أبواب طرابلس وإثر مبادرة من أنقرة وموسكو ومباحثات دبلوماسية مكثفة فرضتها الخشية من تدويل إضافي للنزاع.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز