الجمعة 17 يناير 2020 03:12 م

نشرت فرنسا، منظومة رادار على الساحل الشرقي للسعودية، لتعزيز دفاعاتها بعد هجمات صاروخية استهدفت منشآت نفطية بالمملكة في سبتمبر/أيلول الماضي.

كشف ذلك مسؤولون فرنسيون، الجمعة، حيث قالوا إنه تم نشر منظومة رادار على الساحل الشرقي للسعودية المطل على الخليج، في إطار قوة مهام "جاجوار".

ولم يفصح المسؤولون عن المزيد من التفاصيل.

يأتي هذا الكشف، بعد ساعات من إعلان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، نشر وحدات من قوات العمليات الخاصة الفرنسية، بمنطقة شبه الجزيرة العربية والخليج.

وتحدث "ماكرون" في تغريدة له على "تويتر"، عن تعزيز الأمن البحري في تلك المنطقة، مشيرا إلى أنها منطقة استراتيجية بالنسبة لباريس.

ولم يتم الإعلان عن هذه المبادرة من قبل.

وتأتي تلك الخطوة الفرنسية ضمن إعلان عدد من الدول إرسال قوات بحرية لتعزيز أمن الملاحة بالخليج، على خلفية توترات عسكرية بالمنطقة، واستهداف ناقلات نفط منتصف العام الماضي.

وتزايدت حدة التوتر في الخليج، مع إرسال الولايات المتحدة مزيد من القطع البحرية إلى هناك لمواجهة ما تعتقد أنه تهديد من إيران.

ووقعت عدة هجمات في مايو/أيار، ويونيو/حزيران الماضيين، على سفن تجارية دولية، بما شمل ناقلات سعودية في الخليج، وألقت الولايات المتحدة بمسؤوليتها على إيران التي تنفي بدورها الاتهامات.

المصدر | الخليج الجديد