الجمعة 17 يناير 2020 03:36 م

ألقى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران "علي خامنئي" خطبة الجمعة، وإلى جانبه بندقية قناصة.

جاء ذلك في أول خطبة جمعة يلقيها "خامنئي" منذ 8 سنوات، شدد خلالها على أن قائد فيلق القدس بالحرس الثوري "قاسم سليماني"، الذي قلته أمريكا، "قائدا لا مثيل له".

ورأى "خامنئي" أن الولايات المتحدة كشفت عن "وجهها الإرهابي" باغتيال "سليماني"، وأن وجهها "أسود بعد اغتياله".

وتتزامن خطبة "خامنئي" مع توترات شديدة مع الولايات المتحدة، كما تأتي في الوقت الذي يواجه فيه حكام إيران احتجاجات داخلية وضغوط خارجية.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن فجر 8 يناير/كانون الثاني الحالي استهداف قاعدة عين الأسد التي تضم جنودا أمريكيين في محافظة الأنبار العراقية، وذلك ردا على اغتيال واشنطن الجنرال "سليماني" في العاصمة العراقية بغداد.

وزعم "خامنئي" أن "قدرة إيران على توجيه مثل هذه الصفعة لقوة عالمية تظهر أن الله معنا"، ووصف توجيه ضربات صاروخية لأهداف أمريكية في العراق بأنه "من أيام الله"، بينما تعالت الهتافات مرددة "الموت لأمريكا".

وأضاف في خطبته التي ألقاها بالفارسية ثم بالعربية، إن الولايات المتحدة هي التي أسست تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعيا الولايات المتحدة لمغادرة المنطقة.

ودعا "خامنئي" الإيرانيين إلى وحدة الصف، مشيرا إلى أن الحرس الثوري يحمي أمن إيران.





المصدر | الخليج الجديد