الجمعة 17 يناير 2020 05:02 م

أثار حادث سرقة دراجة نارية في السعودية، تفاعلا كبيرا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما جرى تناقل مقطع فيديو قصير لصاحبها، وهو يبكي، قبل أن يعوضه أمير ورجل أعمال سعوديان عنها بـ 220 ألف ريال (58 ألف دولار تقريبا).

وتداول رواد "تويتر"، الخميس، مقطعا مصورا لرجل يبكي بحرقة، قال إن دراجته سرقت بمدينة جدة (غربي السعودية)، وأنه مهدد بالفصل من عمله.

وقال الرجل الذي يعمل حارس أمن في جدة، في الفيديو، إنه اشترى الدراجة، بمبلغ 1500 ريال (400 دولار)، وسُرقت منه.

وأضاف أنه بسبب سرقة الدراجة، مهدد بالفصل من عمله لعدم استطاعته الذهاب للدوام، لافتا إلى أنه لا يملك غيرها.

 

 

ولاقى مقطع الفيديو، تفاعلا كبيرا بين المغردين السعوديين، حتى تصدر وسم "دراجة حارس الأمن"، قائمة أكثر الموضوعات تداولا في المملكة، حيث عرض بعض الناشطين تعويض الحارس عن سرقة دراجته.

وكان أبرز من أعلن تقديم تعويض، هو الأمير "عبدالعزيز بن فهد"، الذي قال الفنان السعودي "فايز المالكي"، إنه تبرع للرجل بـ200 ألف ريال (53 ألف دولار).

 

بينما تبرع رجل الأعمال السعودي؛ "سعد آل مغني" له، بمبلغ 20 ألف ريال (5.3 آلاف دولار)، وعرض عليه وظيفة بإحدى الشركات في جدة.

لاحقا، نشر "المالكي"، مقطعا آخر لحارس الأمن، يشرح فيه ما حدث له، مقدما الشكر لكل من ساعده، وعلى رأسهم الأمير "عبدالعزيز بن فهد"، قائلا إن "حاجته انسدت وما يريد أي مساعدات أخرى".

 

المصدر | الخليج الجديد