الثلاثاء 21 يناير 2020 03:21 م

دعا الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" نظيره الروسي "فلاديمير بوتين" إلى المساعدة في وقف هجمات النظام السوري على منطقة وقف التصعيد في إدلب.

وقال وزير التركي "مولود جاويش أوغلو" إن "الحوار بهذا الصدد تم بين الرئيسين على هامش المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين في 19 يناير (كانون الثاني)، وأن أردوغان طالب بوتين بالتدخل لوقف هجمات النظام السوري على منطقة وقف التصعيد في إدلب".

وأشار "جاويش أوغلو" إلى أن الرئيس التركي أطلع نظيره الروسي على بيانات إحصائية، وشرح له مدى جدية الوضع في إدلب.

وأضاف أن "أردوغان" أبلغ "بوتين صراحة بأن الهجمات يجب أن تتوقف... لقد وجهنا للمجتمع الدولي نفس النداء".

وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا منذ ديسمبر/كانون الأول 2019؛ إثر شن النظام عملية عسكرية بدعم روسي، شملت غارات جوية مكثفة على منطقة معرة النعمان وريفها؛ ما أدى إلى تفريغها من سكانها رغم التنديد الأممي والدولي. وأسفر الأمر كذلك عن سيطرة النظام على 31 قرية بمساحة تقدر بنحو 320 كم مربعا.

ومؤخرا، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق جديد يقضي بوقف العمليات العسكرية على إدلب، وفق ما أعلنه الطرفان.

ويعتبر هذا ثالث اتفاق من نوعه بين الطرفين فيما يخص إدلب؛ إذ سبقه اتفاقان لم يصمدا طويلا، شن خلالهما النظام السوري، بدعم جوي روسي، هجمات عدة تمكن خلالها من قضم مدن وقرى في ريف حماة وإدلب.

 

المصدر | الخليج الجديد+ روسيا اليوم