الخميس 23 يناير 2020 07:49 ص

قال المتحدث باسم مجلس "السيادة الانتقالي" في السودان "محمد الفكي سليمان"، الأربعاء، إن المجلس رفض طلبا من رئيس الوزراء "عبدالله حمدوك" لتمديد حالة الطوارئ في البلاد.

ومدد مجلس السيادة، في 10 أكتوبر/تشرين أول الماضي، حالة الطوارئ في جميع مناطق السودان، لمدة 3 أشهر.

وأضاف "سليمان" أن "رئيس الوزراء قدم طلبا إلى مجلس السيادة بتمديد حالة الطوارئ، والمجلس رفض الطلب".

وأوضح أن "تقدير المجلس أنه لا حاجة لتمديد الطوارئ في ظل استقرار الوضع في البلاد".

وتابع: "مجلس السيادة فوض رئيسه عبد الفتاح البرهان للقاء رئيس الوزراء، والاستماع إلى حيثيات ودوافع طلبه، ثم عرضها على المجلس في اجتماعه القادم (لم يحدد موعدا)، وبناء على هذه الحيثيات، سينظر المجلس في تمديد حالة الطوارئ من عدمه".

ومع تصاعد الاحتجاجات الشعبية المناهضة له، فرض "عمر البشير" حالة الطوارئ، في 22 فبراير/شباط الماضي، قبل أن تعزله قيادة الجيش من الرئاسة، في 11 أبريل/نيسان الماضي.

وبعد عزل "البشير"، مدد المجلس العسكري الانتقالي، في 11 يوليو/تموز الماضي، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، قبل يمددها المجلس الانتقالي بدوره.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

المصدر | الأناضول