السبت 25 يناير 2020 06:29 ص

ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب ولاية "ألازيغ" شرقي تركيا، مساء الجمعة، إلى 22 حالة وفاة، و1030 إصابة، حسب بيان أصدرته "رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ" التركية (آفاد).

وقال وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، في مؤتمر صحفي السبت، إن 4 من حالات الوفاة سقطت في مدينة ملاطيا، فيما سقط الباقون (عددهم 18) في ولاية ألازيغ.

ولفت إلى إنه تم إنقاذ 39 من تحت الأنقاض، وأنه لا يزال هناك 22 شخصا عالقين.

وتوزع المصابون بين ولايات ألازيغ، وملاطية، وديار بكر، وأديامان، وباطمان، وقهرمان مرعش، وشانلي أورفا.

وتابع وزير الداخلية التركي: "398 هزة ارتدادية أعقبت الزلزال، 13 منها سجلت أكثر من 4 درجات على مقياس ريختر".

ولفت إلى أنه تم إرسال العديد من المستلزمات والمعدات والمركبات إلى منطقة الزلزال في إطار الجهود التي تبذلها السلطات التركية لتلافي تبعات الهزة الأرضية وتداعياتها.

ووصلت قوة الزلزال إلى 6.8 درجات على مقياس ريختر، ووقع في المناطق الشرقية من تركيا، وتحديدا في مدينة ألازيغ، وعلى عمق 6.75 كم تحت الأرض.

وطالت الهزات الارتدادية جراء الزلزال، كل أنحاء البلاد تقريبا، حسب ما ذكر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي، مشيرا إلى أنها وصلت إلى سوريا والعراق.

كما  أوردت وسائل إعلام محلية لبنانية أن السكان في مدينتي بيروت وطرابلس شعروا أيضا بالزلزال.

المصدر | الخليج الجديد