السبت 1 فبراير 2020 02:58 م

قضت محكمة مصرية بسجن المقاول والممثل المغمور "محمد علي" 5 سنوات، وإلزامه بسداد أكثر من 48 مليون جنيه (3 ملايين دولار)، في قضية تهرب ضريبي.

وأصدرت محكمة جنح التهرب الضريبي، السبت حكما بسجن "علي" و"هويدا خليل محمود"، 5 سنوات لكل منهما، وكفالة 100 ألف جنيه أو ما يعادل (6300 دولار تقريبا)، وغرامة مماثلة للضريبة المستحقة عليهما أداؤها.

وأقامت هيئة الضرائب العامة، دعوى قضائية ضد "علي"؛ بتهمة التهرب من دفع الضرائب العامة المستحقة عليه.

كما ألزمت المحكمة المتهم بتسديد 41 مليونا و879 ألف جنيه، (حوالي 2.5 مليون دولار)، إلى خزينة الدولة، قيمة التهرب الضريبي.

وقررت المحكمة إلزام المتهم أيضا بمبلغ 6 ملايين و185 ألف جنيه، (حوالي 400 ألف دولار)، قيمة ضريبة المبيعات المستحقة عن الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2012 حتى 7 سبتمبر/أيلول 2016.

وأثار "محمد علي" المتعاون السابق مع الجيش المصري، جدلا واسعا مؤخرا؛ عندما غادر إلى إسبانيا وبدأ في بث مقاطع مصورة تنتقد القوات المسلحة والنظام المصري.

وأعلن "علي" مؤخرا إغلاق صفحة كان يدعو عبرها للثورة على نظام "عبدالفتاح السيسي" على "فيسبوك"، واعتزال الحديث عن السياسة والشأن المصري، والعودة إلى حياته في امتهان العمل الحر والتمثيل السينمائي والتلفزيوني، ملمحا إلى إمكانية أن تكون وجهة نظره خاطئة في النظام الذي يحكم مصر حاليا، بعد عدم تحرك الشعب ضده، على حد قوله.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات