الخميس 6 فبراير 2020 07:45 ص

نشرت وسائل إعلام سعودية تفاصيل الاتفاق الذي وقعته المملكة مع جارتها الكويت بشأن "المنطقة المحايدة" و"المنطقة المغمورة المقسومة"، اللتين كانتا تشكلان أزمة بين البلدين.

وتشمل المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلي "الخفجي" و"الوفرة"، ويتراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يوميا مناصفة بين الدولتين.

وأغلق البلدان، العضوان بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، "الخفجي" في أكتوبر/تشرين الأول 2014 لأسباب بيئية، وتبعه إغلاق "الوفرة" في مايو/أيار 2015 لعقبات تشغيلية.

أما المنطقة المغمورة فهي منطقة حدودية محاذية للمنطقة المحادية بين الكويت والسعودية.

وحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، فإن اتفاقية تقسيم المنطقتين المحايدة والمغمورة، التي جرى توقيعها مؤخرا بين البلدين، تضمنت أن تدفع الشركة الكويتية لنفط الخليج نصف قيمة مرافق التصدير إلى شركة "شيفرون" السعودية خلال 3 أشهر من تقديم تقرير تقدير قيمتها من قبل 3 بيوت خبرة.

وبعد ذلك تصبح مرافق التصدير في ميناء سعود (الزور) مملوكة بالتساوي بين شركتي "أرامكو" السعودية والشركة الكويتية لنفط الكويت، وتصدر المواد الهيدروكربونية عبر مرافق التصدير، ويتقاسمان جميع الحقوق والتبعات.

ووفقا للاتفاق، التي وقعها وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان" ووزير النفط والكهرباء والماء الكويتي "خالد الفاضل"، ستستمر شركة "شيفرون" السعودية في استخدام الأرض والمنشآت والمباني الإدارية والسكنية التي تبلغ مساحتها 700 ألف متر مربع الواقعة في منطقة الزور، مع إخلائها خلال 5 سنوات من تاريخ دفع دولة الكويت مبلغ التعويض للشركة، ثم تسلم المرافق لحكومة الكويت وتُخلى شركة "شيفرون" من أية تبعات بما فيها التبعات البيئية.

كما نص الاتفاق ذاته على أن ترعى الشركة الكويتية لنفط الخليج مصالح الكويت في المنطقة المحادية والمنطقة المغمورة المقسومة.

بينما سترعى شركة أرامكو لأعمال الخليج مصالح السعودية في المنطقة الواقعة خارج الستة أميال بحرية من المنطقة المغمورة المقسومة.

أما شركة شيفرون فسترعى مصالح السعودية في المنطقة المحايدة ومنطقة الستة أميال بحرية من المنطقة المغمورة المقسومة بموجب اتفاقية الامتياز المبرمة مع حكومة المملكة، والتي ستنتهي بنهاية ديسمبر/كانون الأول 2046 (بعد 27 عاما).

وتستعد الكويت والسعودية حاليا لإعادة تشغيل حقلي الخفجي والوفرة. 

المصدر | الخليج الجديد + عكاظ