الجمعة 7 فبراير 2020 06:09 ص

طالب وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، الحكومة العراقية بالسماح "للمحتجين السلميين ضد النفوذ الإيراني بالتظاهر"، منددا بأعمال العنف التي استهدفت مؤخراً المتظاهرين في النجف على يد الميليشيات.

ودعا "بومبيو" عبر تغريدة له على "تويتر" الحكومة العراقية إلى تقديم قتلة المتظاهرين إلى العدالة.

وكتب الوزير الأمريكي، فجر الجمعة، قائلا "ندين بشدة العنف في النجف. يجب السماح للمتظاهرين السلميين بالتظاهر من أجل حكومة خالية من النفوذ الإيراني دون مواجهة الموت والعنف، يجب على الحكومة تقديم القتلة إلى العدالة".

وتأتي تلك التغريدة بعد أن شهدت محافظة النجف خلال اليومين الماضيين اعتداءات على المحتجين من جانب مناصرين لـ"مقتدى الصدر"، حيث تم حرق خيم المتظاهرين في ساحة الصدرين، وإطلاق الرصاص الحي عليهم، ما أدى إلى مقتل 13 أشخاص وإصابة 122 آخرين بجروح.

وسبق أن ندد رئيس الوزراء العراقي المُكلف "محمد توفيق علاوي"، بالعنف ضد المتظاهرين، وطالب مجلس الوزراء المنتهية ولايته والذي يقوم بتصريف الأعمال حالياً "بحماية المحتجين".

ويشهد العراق منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجات حاشدة، انطلقت للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومكافحة البطالة والفساد، لتتحول لاحقاً إلى مطالب سياسية، تنادي بتشكيل حكومة مستقلة بعيداً عن المحاصصة الحزبية، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

واضطرت الحكومة العراقية برئاسة "عادل عبدالمهدي" إلى الاستقالة بناء على طلبات المظاهرات المستمرة، لكن تكليف "علاوي" لم يحظ أيضا بإجماع المتظاهرين العراقيين.

ووفقا لآخر حصيلة أعلنت عنها قبل أيام مفوضية حقوق الإنسان، فقد بلغت حصيلة قتلى الاحتجاجات العراقية 556 قتيلاً منذ اندلاعها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد