الجمعة 7 فبراير 2020 04:06 م

شارك آلاف السودانيين، عقب صلاة الجمعة، في مظاهرات بالعاصمة الخرطوم؛ احتجاجا على لقاء رئيس مجلس السيادة، "عبد الفتاح البرهان"، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، "بنيامين نتنياهو".

وخرج المتظاهرون في مواكب "جمعة الغضب"، من مساجد مجمع "الجريف" الإسلامي، ومجمع "خاتم المرسلين"، ومسجد الخرطوم الكبير.

وجاءت دعوة المظاهرات من "تيار نصرة الشريعة ودولة القانون"، الذي يقوده الداعية الإسلامي، "محمد علي الجزولي".

وردد المتظاهرون شعارات: "الإسلام قبل القوت"، "الإسلام خط أحمر"، "اسمع .. اسمع نصر الدين (وزير العدل، عبدالباري).. نحن نموت عشان الدين"، "اسمع اسمع يا برهان .. لن يحكمنا الأمريكان".

 

والثلاثاء، رفضت أحزاب سودانية، لقاء "البرهان" مع "نتنياهو" في أوغندا، معتبرة إياه "طعنة" للشعب الفلسطيني، و"سقطة وطنية وأخلاقية".

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان مع "إسرائيل" بمعاهدتي سلام، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع دولة الاحتلال.

وجاء لقاء "البرهان" و"نتنياهو" المفاجئ، في وقت يتصاعد فيه الرفض العربي والإسلامي لخطة أعلنها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في 28 يناير/كانون الثاني الماضي، للتسوية في الشرق الأوسط، وتُعرف إعلاميا بـ"صفقة القرن" المزعومة.

وتتضمن خطة "ترامب"، إقامة دولة فلسطينية في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها "في أجزاء من القدس الشرقية"، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لـ"إسرائيل".

المصدر | الأناضول + متابعات