الأربعاء 12 فبراير 2020 08:56 ص

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، قادة حركة "حماس" بـ"مفاجأة غير مسبوقة"، على خلفية التصعيد المتواصل من غزة، ضد المستوطنات المحاذية للقطاع.

وقال "نتنياهو"، في مقابلة مع القناة الـ20 العبرية، الثلاثاء، إنه "لا يدق طبول الحرب، ولا يتطلع إلى نزاع مسلح جديد مع حماس".

لكنه أضاف: "لكننا نعدّ لحماس أكبر مفاجأة في حياتهم (..) لن أكشف عن طبيعتها، لكنها ستختلف عن كل ما كان في السابق"، دون مزيد من التفاصيل.

وربط "نتنياهو" تنفيذ هذه "المفاجأة" بتصرفات "حماس"، وقال إن "هذا السيناريو مسألة وقت لا أكثر، إذا لم تكف الحركة عن إطلاق صواريخ وبالونات متفجرة عبر حدود القطاع".

وتابع مهددا قادة "حماس": "تذكروا ما أقوله لكم".

وبعد وقت قصير من نشر هذه التصريحات، أعلن الجيش الإسرائيلي عن إطلاق قذيفة جديدة على غلاف غزة من داخل القطاع، مؤكدا أنها سقطت في منطقة غير مأهولة، دون إلحاق أي ضرر.

وخلال الأيام الماضية، نقل مسؤولون أمنيون مصريون، تهديدات من "نتنياهو" بتوجيه ضربة قوية لحركة "حماس" تحت غطاء أمريكي ودولي، في وقت قالت "حماس" إنها "لا تسعى للتصعيد"، لكن "الضغط الاقتصادي الذي يعيشه الغزّيون، وعدم تنفيذ تفاهمات التهدئة سيدفعان إلى الضغط أكثر في المنطقة الحدودية".

وأكد قادة "حماس" الذين التقوا وفد المخابرات المصرية، الإثنين، في غزة،  أنه "لن يكون هناك هدوء مجاني ما دام هناك مماطلة وتأخير وتضييق"، محذرين من أن "ارتكاب أيّ حماقة من الاحتلال أو تنفيذ عمليات اغتيال بحق قيادات المقاومة سيفجر حرباً كبيرة، سيكون تأثيرها كبيراً في دولة الاحتلال وقيادتها".

وتوترت الأوضاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، الأسبوع الماضي، بعد أن كشف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن "صفقة القرن" التي استوفت المطالب الإسرائيلية الرئيسية، لكنه ترك مستقبل دولة فلسطينية المستقلة في حالة من الغموض.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات