الجمعة 14 فبراير 2020 10:10 ص

أعدم زعيم كوريا الشمالية، "كيم جونج أون"، مسؤولا كبيرا بسبب استخدامه حمامًا عامًا، عندما كان الأخير خاضعا للحجر الصحي بسبب فيروس "كورونا".

وذكرت صحيفة "دونج ايلبو"، أنه ألقي القبض على المسؤول التجاري وأُطلق عليه الرصاص فوراً بعدما خاطر بنشر فيروس كورونا بسبب زيارته للحمام العام.

وحسب الصحيفة ذاتها، فإن المسؤول كان في عزلة بعد سفره إلى الصين وذلك بسبب فرض زعيم كوريا الشمالية، قانونا عسكريا يقضي بإغلاق البلاد.

ولم تؤكد كوريا الشمالية بعد أي حالات إصابة بالفيروس، لكنها اتخذت تدابير صارمة لمنع انتشاره عبر حدودها مع الصين.

ولم يتقيد المسؤول بمرسوم أصدره "كيم جونج أون" والذي تعهد "بتنفيذ القانون العسكري" ضد أي شخص يغادر الحجر الصحي دون موافقة السلطات الصحية.

والجدير بالذكر أن مسؤولاً آخر نُفي إلى مزرعة كورية شمالية بعد محاولة إخفاء رحلاته إلى الصين.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات