الجمعة 14 فبراير 2020 07:13 م

أرجأت شركة "فيسبوك"، إطلاق خدمة المواعدة الجديدة الخاصة بها في أوروبا وسط مخاوف بشأن ما ستفعله بالبيانات.

وكانت الشركة تخطط لإطلاق الميزة في عيد الحب (14 فبراير/شباط)، ولكن تم تأجيل ذلك الآن؛ لأن المنظمين لم يكونوا متأكدين بما ستفعله "فيسبوك" بالبيانات التي تم جمعها من خلال الخدمة، وفقا للجنة حماية البيانات الإيرلندية.

وأكدت "فيسبوك"، بحسب ما ترجم "الخليج الجديد" عن صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أنه سيتم تأخير الإصدار "للتأكد من أن المنتج جاهز للسوق الأوروبية".

تم الكشف عن خدمة المواعدة لأول مرة في مايو/أيار 2018، عندما أشارت "فيسبوك" لمنافستها لـ"تيندر" بميزة جديدة تتيح للأشخاص العثور على من يواعدونهم بين الأشخاص الذين ليسوا أصدقاء لهم.

منذ ذلك الحين، طُرحت الميزة في أنحاء العالم، بدءا من الاختبارات في كولومبيا إلى طرحها في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة.

كانت الشركة تنوي طرح الميزة في جميع أنحاء أوروبا في 13 فبراير/شباط، لكن لجنة حماية البيانات الإيرلندية قالت إنها لم تسمع عنها إلا في الـ3 من نفس الشهر، وأنها قلقت من ذلك للغاية؛ نظرا لأنه كان من المفترض أن يتم طرحها قريبا.

وكتبت في بيان على موقعها على الإنترنت: "ازدادت مخاوفنا تعقيدا بسبب عدم تقديم معلومات أو مستندات إلينا في 3 فبراير (شباط) فيما يتعلق بتقييم تأثير حماية البيانات أو عمليات صنع القرار التي أجرتها فيسبوك إيرلندا".

وقالت "فيسبوك" في بيان: "من المهم حقا أن نجعل انطلاقة خدمة مواعدة فيسبوك صحيحة، لذلك سنستغرق مزيدا من الوقت للتأكد من أن المنتج جاهز للسوق الأوروبية. لقد عملنا بعناية لإنشاء إجراءات حماية خصوصية قوية".

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد