الأربعاء 19 فبراير 2020 11:02 ص

مع وصول عدد تنزيلات تطبيق المراسلة "سيجنال"، الذي يعد الأكثر أمنًا في العالم، إلى أكثر من 10 ملايين عملية تنزيل على متجر "جوجل بلاي"، فإنه يستعد الآن لمنافسة "واتساب".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، "موكسي مارلينسبايك" إن التطبيق سوف يمر بالعديد من التغييرات، بعد أن أسس لجعل التواصل المشفر سهلاً بحيث يمكن لأي شخص استخدامه.

وكما ذكر موقع "آرس تكنيكا" التقني، فإن "سيجنال" أصبح يصل إلى الجمهور بوتيرة جيدة.

وكان المستخدمون الأساسيون للتطبيق هم المهووسون بالأمن السيبراني وخبراء الخصوصية والناشطين، ومنذ ذلك الحين ركز المطورون على جعل التطبيق سهل الاستخدام للمستخدمين العاديين.

وفي عام 2018، قام "برايان أكتون"، الذي كان قد شارك في تأسيس "واتساب"، باستثمار مبلغ 50 مليون دولار في مشروع تشفير "سيجنال" من الطرف إلى الطرف.

وفي وقت لاحق، أصبح "أكتون" جزءًا من مؤسسة "سيجنال" كرئيس تنفيذي.

أحدث ميزات "سيجنال"

وتشمل آخر 3 تحديثات في "سيجنال"، خلال الشهرين الماضيين، دعم آيباد، وميزة اختفاء الصور بعد المشاهدة، والملصقات القابلة للتخصيص.

ووفقًا للإعلان الأخير، سيحصل تطبيق "سيجنال ماسنجر" على نظام فريد من نوعه للمراسلة الجماعية.

ويركز المطورون الآن على جعل "سيجنال" سهل الاستخدام على غرار "فيسبوك ماسنجر" و"واتساب".

وفي عام 2016، كان لدى التطبيق قاعدة مستخدمين تبلغ 2 مليون، نمت الآن 5 مرات عن الرقم السابق.

وتعد إضافة الميزات في "سيجنال" عملية معقدة، نظرًا لأن التطبيق لا يتهاون مطلقًا مع أمانه.

وتسمح ميزة المجموعة الجديدة في "سيجنال" للمشرف بإضافة أو إزالة أي عضو، ولن يحصل الخادم على أي معلومات حول أعضاء المجموعة.

ومن المتوقع أن تدفع ثغرات الأمان الحالية على "فيسبوك" و"واتساب" المستخدمين للبحث عن تطبيق جديد يثقون به.

وقال "أكتون" إن "سيجنال" ستحاول الوصول إلى قاعدة مستخدمين من مليار مستخدم من خلال تبسيط واجهة المستخدم وجعلها أكثر تفاعلًا بالنسبة للجمهور العام.

المصدر | فاس بايتس - ترجمة الخليج الجديد