السبت 15 فبراير 2020 06:05 م

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاووش أوغلو"، السبت، إن الوضع في مدينة إدلب السورية "لن يؤثر" على صفقة منظومة الدفاع الصاروخية "إس-400" بين تركيا وروسيا.

واعتبر "جاويش أوغلو" أن "الخلافات حول سوريا ينبغي ألا تؤثر على علاقات أنقرة بموسكو، أو تعرقل صفقة شراء تركيا لمنظومة إس-400 الصاروخية الروسية"، بحسب ما نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية.

وعقب اجتماعه بنظيره الروسي "سيرجي لافروف"، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، قال الوزير التركي: "لا يمكننا تغيير مواقفنا المبنية على المبادئ، أو سياستنا بسبب خلافات فردية مع دولة أو أخرى، علينا ألا نسمح للمشكلات في سوريا بالنيل من تعاوننا وعلاقاتنا".

وكانت روسيا قد سلمت تركيا، خلال العام الماضي، 4 منصات من النظام الصاروخي، بلغت قيمتها الإجمالية 2.5 مليار دولار.

وبدأت تركيا، أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اختبار منظومة الدفاع الصاروخي، رغم تحذيرات متكررة من الولايات المتحدة من أن ذلك قد يؤدي إلى فرض عقوبات جديدة.

وكانت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، العضوين في حلف شمال الأطلسي "ناتو" توترت بشدة، العام الماضي، عندما اشترت تركيا أنظمة دفاع روسية من طراز "إس-400"، مما دفع واشنطن إلى التهديد بفرض عقوبات عليها وتعليق مشاركتها في تصنيع وشراء المقاتلة الأمريكية "إف-35".

وتزعم واشنطن أن أنظمة "إس-400" لا تتوافق مع أنظمة الناتو، وتهدد قدرات التخفي في مقاتلات "إف-35" التي تنتجها شركة "لوكهيد مارتن"، فيما ترفض أنقرة ذلك وتقول إن الأنظمة لن يتم دمجها في دفاعات الحلف. 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات