الاثنين 17 فبراير 2020 05:53 ص

أعلنت مرشحة القيادة العمالية في بريطانيا "ليزا ناندي"، دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني، عبر التوقيع على سلسلة من التعهدات الصادرة عن حملة المناصرة بشأن الحقوق الفلسطينية، بما في ذلك حق العودة للاجئين.

ونشرت "ناندي"، سلسلة من التغريدات التي تتضمن التعهد بضمان الاعتراف بحق الفلسطينيين الجماعي في تقرير المصير، والعودة إلى ديارهم.

كما تضمنت تعهداتها الالتزام بإلغاء تشريع مكافحة حركة مقاطعة (إسرائيل)، وسحب الاستثمارات والعقوبات.

وجاءت هذه الخطوة بعد يوم من ترشيحها من قبل حزب العمال لتكون زعيمة له، خلفا لـ"جيريمي كوربين".

وقالت "ناندي" إنه يجب على المرشحين معارضة "التشريعات التقييدية المتعلقة بالمشتريات والاستثمار".

وأضافت: "سأؤيد دائماً الحقوق الفلسطينية".

وأكدت أنها تعارض خطة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، المزعومة للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، وهي الخطة التي أعلنت (إسرائيل) ترحيبها بها، ورفضها الفلسطينيون والدول العربية والإسلامية، باعتبارها تخالف قرارات الأمم المتحدة.

وأشارت المرشحة لرئاسة حزب العمال، إلى قيامها بحملات ضد الأعمال التجارية البريطانية التي تستفيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما أعلنت "ناندي"، أنها تؤيد أي حظر على صفقات الأسلحة التي تنتهك حقوق الإنسان، دون تسمية دول بعينها.

وتتنافس شخصيات بارزة على خلافة "كوربين"، في زعامة حزب العمال المعارض الرئيسي في بريطانيا، وإعادة بناء الحزب، بعد نتائجه الكارثية في انتخابات نهاية العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد