الاثنين 17 فبراير 2020 10:44 ص

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، الإثنين، إصدار رخصة لتشغيل الوحدة الأولى في محطة براكة، لتكون بذلك أول دولة عربية في المنطقة، تشغل محطة للطاقة النووية.

وقال حساب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام" على "تويتر"، إن "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية أصدرت رخصة تشغيل الوحدة الأولى لمحطة براكة للطاقة النووية".

وأشارت الوكالة إلى أن الهيئة الاتحادية "راجعت طلب الترخيص المكون من 14 ألف صفحة، وقامت بإجراء أكثر من 185 عملية تفتيش صارمة".

ونقلت الوكالة عن مندوب الإمارات الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية "حمد الكعبي" قوله، إن الإعلان عن هذه الخطوة "لحظة تاريخية هامة للإمارات التي أصبحت أول دولة عربية في المنطقة تدير محطة للطاقة النووية".

وأضاف: "بعد إصدار رخصة التشغيل الخاصة بالوحدة الأولى لمحطة براكة ستبدأ شركة نواة للطاقة فترة الاستعدادات للتشغيل التجاري".

من جهته، قال الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية "إن تدشين المحطة مرحلة جديدة من الحراك التنموي تشهدها مسيرة نهضتنا مع إصدار رخصة تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية تزيدها قوة ومتانة".

وأضاف في تغريدة له على "تويتر": "والقوة الأكبر هي الكفاءات الوطنية التي نفخر بها، جهودنا متواصلة استعداداً للخمسين سنة القادمة وخططنا ماضية في تأمين احتياجات الدولة من الطاقة".

 

وستكون "محطة براكة للطاقة النووية" أول محطة نووية إماراتية، والأكبر عالميا عند اكتمالها، إذ إن من المقرر أن تضم 4 مفاعلات بطاقة 5600 ميجاوات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات