الخميس 20 فبراير 2020 11:17 ص

أكدت الشرطة الألمانية، الخميس، أنه لا توجد في الوقت الحالي دلائل على وجود جناة آخرين وراء هجومي هاناو مساء الأربعاء، الذي راح ضحيتهما 11 شخصا بينهم منفذ الجريمتين ووالدته، فيما توفرت دلائل على أن معاداة الأجانب كانت الدافع للهجوم.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، هناك دلائل على أن معاداة الأجانب كانت دافع الجاني المحتمل وراء الهجومين اللذين استهدفنا اثنين من مقاهي تدخين النارجيلة. 

ونقلت الإذاعة الألمانية عن صحيفة "بيلد" المحلية إن بعض ضحايا الهجومين من أصول تركية.

فيما أفادت دوائر أمنية في ألمانيا بأنه تم العثور على مقطع فيديو وخطاب اعتراف بجريمتي هاناو، وأن الخبراء المعنيين يعكفون في الوقت الحالي على تحليل الخطاب ومقطع الفيديو.

وفي سياق متصل، ألغت المستشارة الألمانية، "أنجيلا ميركل"، زيارة كانت مقررة لها لمدينة هاله بولاية سكسونيا، اليوم؛ وذلك بسبب الجريمتين.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن "ميركل لن تقوم بهذه الزيارة المقررة؛ حيث وجهت المستشارة بإفادتها على الدوام بآخر ما توصلت إليها التحقيقات في هاناو".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات