الخميس 20 فبراير 2020 01:41 م

أعلن العراق، الخميس، اتخاذ إجراءات مشددة على المعابر الحدودية مع إيران، بعد تسجيل حالتي وفاة بفيروس كورونا في إيران، الأربعاء.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن مدير المنافذ الحدودية العراقية، "عمر الوائلي"، تعزيز الإجراءات بعد ظهور إصابات بالفيروس في إيران. 

كما أقامت السلطات مراكز حجر صحي عند منافذ العراق مع إيران خوفاً من انتقال فيروس كورونا.

ووجهت إدارة المنافذ الحدودية العراقية، جميع المراكز الصحية العاملة في المنافذ مع إيران بضرورة تفعيل وتدقيق فحص المسافرين والبضائع في المحاجر الصحية والبيطرية العاملة بالمنافذ الحدودية.


وطالبت وزارة الصحة العراقية، بإغلاق المعابر الحدودية مع إيران خوفاً من فيروس كورونا المستجد.

وتزامنا مع ذلك، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي في العراق وسم #أغلقوا_الحدود_مع_إيران وأصبح الأكثر تداولا خلال ساعات.

وطالب الناشطون والمغردون بإغلاق الحدود واتخاد الإجراءات الصحية المناسبة لفحص القادمين من إيران.

كما أطلق أهالي النجف دعوات للضغط على السلطات من أجل تعليق رحلات الطيران من وإلى إيران لتفادي نقل فيروس كورونا.
 



والخميس، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، أن التحاليل أثبتت إصابة 3 أشخاص بفيروس كورونا المستجد.

وقال "كيانوش جاهانبور" إن "اثنين أظهرت التحاليل إصابتهما في قم وواحد في أراك ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في إيران إلى 5".

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية وفاة شخصين جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، "كوفيد 19"، في مستشفى بمدينة قم.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، للمرة الأولى في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، لكن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وأفادت بكين بارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس داخل الصين إلى 2500 شخص، وأكثر من 74 ألفًا و185 مصابا.

المصدر | الخليج الجديد