الجمعة 21 فبراير 2020 07:44 م

رضخت شركة "هواوي" الصينية العملاقة، وحذفت إعلانا عن أحد هواتفها النقالة الحديثة، تظهر فيه الإعلامية الأردنية "علا الفارس".

وانتشر وسم "#مقاطعة_هواوي"، بعد أن شارك الحساب الرسمي لـ"هواوي" بالعربية، إعلانا جديدا لها، تظهر فيه الإعلامية العاملة بقناة "الجزيرة" القطرية وهي تروج لأحد هواتفها الذكية، وذلك بعد اختيارها كوجه إعلاني لها في المنطقة العربية.

واعتبر مطلقو الوسم، أن اختيار "هواوي" لـ"علا" غير موفق، بعد انضمامها للعمل لصالح شبكة "بي إن"، التابعة لشبكة "الجزيرة" القطرية.

وأمام حملة مقاطعة "هواوي" في المنطقة العربية، حذف حساب "هواوي" بالعربية التغريدة التي تضم إعلان "علا"، المتعلق بهاتف "هواوي ميت 30 برو"، الذي يعمل بشبكة الجيل الخامس.


 


 


وكانت "علا" تعمل في محطة "إم بي سي" السعودية لمدة 15 عاما، لكنها قدمت استقالتها وغادرتها العام الماضي.

وبعد مغادرتها "إم بي سي"، انضمت إلى قنوات "بي إن"، التابعة لشبكة "الجزيرة" القطرية.

وفي مارس/آذار الماضي، تعرضت "علا" إلى هجوم من محسوبين على السعودية والإمارات، بعد الإعلان عن برنامج رمضاني لها على قناة "بي إن" القطرية، ووصل الأمر إلى حد اتهام سعوديين للإعلامية الأردنية بالخيانة والتنكر لعلاقتها القديمة مع السعودية.

وردت "علا" على ذلك بأنها تحمل الجنسية الأردنية، متعجبة من محاولات تصويرها بالخائنة لعدم معاداتها لقطر.

ولم يصدر من شركة "هواوي" أي بيان أو تعليق حتى الآن، بشأن حملة مقاطعتها.

وتعد "هواوي" أكبر شركة لإنتاج معدات شبكات الاتصالات في العالم، وثاني أكبر منتج للهواتف الذكية، ووضعتها الإدارة الأمريكية على القائمة السوداء في مايو/أيار الماضي، وحظرت تعامل الشركات الأمريكية معها، ما قلص قدرتها على الحصول على بعض المكونات الأساسية لمنتجاتها.

المصدر | الخليج الجديد