الخميس 27 فبراير 2020 05:02 م

قررت الولايات المتحدة منح رخصة تسمح بتنفيذ معاملات تجارية بعينها مع البنك المركزي الإيراني، الخاضع للعقوبات، في خطوة قالت إنها تتسق مع قناة مساعدات إنسانية سويسرية، بسبب تفشي فيروس "كورونا" الجديد في إيران.

وأعلنت الوزارة أن مسار المساعدات المذكور سيعمل بكامل طاقته، اعتبارا من الخميس، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وأضافت أن القناة ستسمح للشركات بإرسال أغذية وأدوية وإمدادات حيوية أخرى لإيران، في ظل تفشي الإصابة بفيروس "كورونا" في البلاد.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص بإيران "برايان هوك" قد أعلن، الأسبوع الماضي، أن الولايات المتحدة تجري محادثات مع شركتين على الأقل تودان إرسال المواد الغذائية والأدوية إلى إيران عن طريق قناة المساعدات الإنسانية السويسرية.

وأبلغ "هوك" الصحفيين بواشنطن، في حينه، أن الشركات تبدي مزيدًا من الاهتمام بآلية المساعدات التي تهدف إلى توفير السلع للشعب الإيراني الذي يعيش في معاناة.

وفي وقت سابق من الخيمس، أعلنت السلطات الإيرانية أن عدد الوفيات بسبب فيروس "كورونا" الجديد ارتفع إلى 26، وهو أعلى عدد من الوفيات خارج الصين، في حين بلغ العدد الإجمالي للمصابين 245.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية "كيانوش جهان بور" للتلفزيون الرسمي: "خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، رصدنا 106 حالات إصابة مؤكدة (جديدة)... وصل عدد الوفيات إلى 26"، ودعا الإيرانيين لتجنب "السفر داخل البلاد ما لم يكن ضروريا".

وتسلل فيروس "كورونا" الجديد إلى مسؤولين في إيران، بينهم النائب الإصلاحي عن مدينة طهران "محمود صادقي"، ونائب وزير الصحة "إيراج حريرجي"، ورئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان "مجتبى ذو النور"، الذين أعلنوا عن إصابتهم بالفيروس في وقت سابق، إضافة إلى "معصومة ابتكار"، ئبة الرئيس الإيراني "حسن روحاني" لشؤون المرأة.

وكانت وسائل إعلام محلية قد أفادت بوفاة الدبلوماسي الإيراني، رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة الأسبق "حجة الإسلام سيد هادي خسروشاهي" بعد إصابته بالفيروس فى مدينة قم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات