الجمعة 28 فبراير 2020 04:27 م

اعتبر وزير الأوقاف المصري "محمد مختار جمعة"، الكوارث الطبيعية والأوبئة، "من آيات الله الكونية للعظة"، نافيا أن تكون "انتقاما إلهيا".

جاء ذلك في حديثه خلال خطبة الجمعة التي ألقاها من مسجد "محمد بن عبدالرحمن"، بمركز ههيا في محافظة الشرقية (دلتا النيل/شمال)، في معرض حديثه على انتشار فيروس "كورونا" المستجد حول العالم.

ونفى "جمعة"، أن تكون هذه الظواهر، كما يروج البعض، انتقاما من الله للدول غير المسلمة، وقال إن "بعض الدول الإسلامية تتعرض بسبب موقعها الجغرافي للكوارث الطبيعية وأكثر من ذلك".

ودعا الوزير المصري، المسلمين إلى ضرورة "عدم الانسياق وراء الشائعات، أو اتخاذ  معلوماتهم من مواقع التواصل الاجتماعي، لعدم إثارة البلبلة، والاعتماد في هذا الشأن على المصادر الرسمية، ممثلة في وزارة الصحة في بلدانهم، ومنظمة الصحة العالمية".

وجددت مصر، الخميس، تمسكها بأنها خالية تماما في الوقت الحالي، من أي حالات إصابة بفيروس "كورونا" المستجد.

جاء ذلك رغم إعلان السلطات الفرنسية، أن اثنين ممن ثبتت إصابتهم بالفيروس، عادا مؤخرا من رحلة إلى مصر.

ويثير الإعلان الفرنسي شكوكا واسعة حول حقيقة تكرار إعلان القاهرة خلو البلاد من الفيروس.

وسبق أن أعلنت مصر، تسجيل حالة إصابة بالفيروس لصيني، قبل أن تعلن تعافيه لاحقا.

المصدر | الخليج الجديد