الجمعة 28 فبراير 2020 09:28 م

قتل جندي تركي وأصيب اثنين آخرين، في قصف جديد لقوات النظام السوري على محافظة إدلب شمالي سوريا، قبل أن ترد القوات التركية على مصدر النيران.

وقالت وزارة الدفاع التركية، الجمعة، إنه "تم تدمير 8 دبابات و4 مدرعات وراجمتي صواريخ، وقتل وإصابة 56 عنصرا من القوات السورية في المنطقة".

وجاء هذا التصعيد، غداة مقتل 33 جنديا تركيا وإصابة 32 آخرين في قصف سوري على القوات التركية بإدلب.

 

وتشهد منطقة الشمال السوري، تصعيدا كبيرا بعدما شن النظام السوري هجوما على منطقة إدلب وحلب، رغم توصل تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول 2018، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، يحظر فيها الأعمال العدائية.

وتتحكم روسيا في المجال الجوي وتقصف بشكل يومي المعارضة المسلحة التي تدعمها تركيا في مواجهة هجوم قوات النظام.

وسبق أن هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في 5 فبراير/شباط الجاري، أنه في حال لم تنسحب قوات "الأسد" إلى خلف نقاط المراقبة التركية خلال الشهر الحالي، فإن الجيش التركي سيضطر لإجبارها على ذلك.

المصدر | الخليج الجديد