الأحد 1 مارس 2020 08:57 ص

قال وزير البترول المصري "طارق الملا" إن (إسرائيل) وقبرص واليونان وجهت الدعوة لبلاده للمشاركة في مشروع خط لأنابيب الغاز بالبحر المتوسط.

وأوضح "الملا" أن الدعوة جاءت لمصر للمشاركة في مشروع "إيست ميد" لمد خط أنابيب من (إسرائيل) يمر باليونان وقبرص لتصدير الغاز إلى أوروبا.

وتابع: "تلقينا دعوة من (إسرائيل) واليونان وقبرص للانضمام للمشروع وهذا شيء متروك لنا، لكن ما الداعي للانضمام لهذا المشروع ونحن نمتلك الإمكانيات لتصدير الغاز لأوروبا ولأي دولة في العالم عن طريق محطات تسييل الغاز؟".


وفي 3 يناير/كانون الثاني الماضي، وقعت قبرص واليونان و(إسرائيل) في العاصمة اليونانية أثينا، على اتفاق خط أنابيب شرق المتوسط "إيست ميد" لمد أوروبا بالغاز، المتوقع لها أن يواجه عقبات بسبب خلافات حدودية مع قبرص التركية.

وينذر الاتفاق الثلاثي بتهميش مصر التي سيكون دورها فقط استقبال الغاز الإسرائيلي عبر محطتي التسييل وإعادته لـ(إسرائيل)، ثم يصدر بحالته السائلة عبر الأنبوب المقترح.

ويوجد في مصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعي، الأول مصنع إدكو، المملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعي المسال، ويضم وحدتين للإسالة، والآخر في دمياط ويتبع شركة يونيون فينوسا الإسبانية الإيطالية ويضم وحدة واحدة فقط.

لكن (إسرائيل) تسعى لتكون مالكا في إحدى المحطتين، وفق ما أوردته وكالة أنباء "بلومبرج"، في مارس/آذار 2019، من دراسة أجرتها شركة "ديليك دريلينج" الإسرائيلية، لشراء حصة في مرفأ للغاز بمصر لتعزيز نشاط تصدير الغاز من (إسرائيل)، وفق وكالة "بلومبرج" الدولية.

المصدر | الخليج الجديد