الجمعة 20 مارس 2020 01:18 ص

أكدت شقيقة الناشط السياسي المصري "علاء عبدالفتاح" إطلاق سراح والدته "ليلى سويف" بعد ترحيلها منفردة.

جاء ذلك، عقب رفضها الامتثال للتحقيق أمام نيابة أمن الدولة العليا، التي أمرت لاحقا بإخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه (318 دولارا).

وذكرت "سناء"، عبر حسابها بـ"فيسبوك"، أن والدتها رفضت حضور محامين على خلفية التحقيق معها في مشاركتها، الخميس، بوقفة احتاجية أمام مجلس الوزراء، وسط القاهرة؛ للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، خشية تفشي فيروس "كورونا".

وأضافت أن "ليلى سويف" ظلت مضربة عن الطعام والشراب لنحو 36 ساعة، قبل نقلها بعربة الترحيلات إلى قسم قصر النيل، ومنه تم إطلاق سراحها.

وشمل قرار النيابة بإخلاء سبيل والدة "علاء عبدالفتاح"، شقيقته الناشطة "منى"، وخالته الروائية "أهداف سويف"، والأكاديمية "رباب المهدي" بكفالة 5 آلاف جنيه (318 دولارا) لكل منهن، قبل أن يتم ترحيلها منفردة لاحقا.

ووجهت النيابة للناشطات الأربع اتهامات بالتحريض على تنظيم مظاهرة بقصد تعطيل مصالح المواطنين والتأثير على سير المرافق العامة وقطع الطرق والمواصلات والتأثير على سير المرافق العامة.

وطالبت المشاركات في الوقفة بسرعة الإفراج عن المعتقلين السياسيين، تخوفًا من إصابتهم بفيروس "كورونا"، خاصة بعد تداول تقارير عن ظهور الفيروس في سجن وادي النطرون شمالي القاهرة.

وتطالب منظمات حقوقية محلية ودولية، بضرورة الإفراج عن آلاف المعتقلين بتهم سياسية خوفا من تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وقبل أيام، علقت وزارة الداخلية المصرية، الزيارات في جميع السجون لمدة 10 أيام اعتباراً من 10 مارس/آذار الجاري، حرصاً على الصحة العامة وسلامة النزلاء.

وتؤكد تقارير حقوقية محلية ودولية أن السلطات المصرية تحتجز عشرات الآلاف من المعارضين السياسيين في ظروف اعتقال غير آدمية؛ حيث يعانون من العزلة والتعذيب والحرمان من الطعام والدواء والإقامة في زنازين غير مؤهلة.

المصدر | الخليج الجديد