قررت وزارة الدفاع العراقية السبت، منح إجازات دورية إلى نصف عناصرها من الذكور بالتوالي، وإجازات مفتوحة لعناصرها من النساء (عدا العاملات في المجال الطبي) في مسعى لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان، إن "رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي، قرر العمل بنظام الإجازات وفق عدة ضوابط، استناداً إلى قرار خلية الأزمة الخاص بمنع انتشار فيروس كورونا وطرق الوقاية منه".

وأوضحت الوزارة أنه "تقرر العمل بنظام الإجازات لكافة قطعات الجيش في الوحدات الفعالة وقطعات المقر العام بنظام البديل وبمعدل 15 يوماً لكل وجبة".

وأضافت أنه "عند التحاق الوجبة الحالية من الإجازة الدورية تقوم القيادات والوحدات، بإجراء فحص المجازين الملتحقين من قبل آمريات الطبابة في القيادات والفرق ووحدات الميدان الطبية لغرض التأكد من خلوهم من أعراض المرض قبل دخولهم الى الوحدات العسكرية".

وتابعت: "على قيادة القوات البرية إشعار القيادات والفرق العمل بنسبة الموجود (عديد القوات) من الوحدة العسكرية على الأرض 50% ولا يسمح بأقل من ذلك".

وأشارت: "يبقى العنصر النسوي بإجازة مفتوحة عدا العاملين بالمجال الطبي".

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، في وقت سابق الجمعة، تسجيل 3 وفيات و15 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 208 إصابة بينهم 17 وفاة.

واتخذ العراق إجراءات تصاعدية للحد من تفشي الفيروس، وصولاً إلى فرض حظر التجوال في جميع محافظات البلاد لمدد تتراوح بين يومين وأسبوع وصولاً إلى إشعار غير مسمى.

وحتى ظهر السبت، أصاب كورونا أكثر من 287ألف شخص حول العالم، بينهم قرابة الـ12ألف وفاة، أغلبهم في إيطاليا والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

المصدر | الأناضول