الأحد 22 مارس 2020 04:21 ص

كشفت مستندات مسربة لموقع "ذا إنترسبت"، أن تطبيق "تيك توك" وجه تعليمات للمشرفين فيه بـ"منع المشاركات التي أنشأها المستخدمون الذين يعتبرونهم قبيحين أو فقراء أو معاقين".

توضح المستندات بالتفصيل كيفية توجيه المشرفين لاختيار مقاطع الفيديو التي تظهر في خلاصة "من أجلك" في التطبيق.

ووفقًا للتقرير، فقد تم توجيه المشرفين بتجنب اختيار مقاطع الفيديو التي تُظهر مستخدمين ذوي "شكل جسم غير طبيعي، على سبيل المثال: قزم، تضخم الأطراف، الممتلئون، والسمينون أو النحيفون للغاية، المظهر القبيح للوجه أو تشوهات في الوجه" لأن "مقاطع الفيديو لن تنجح هكذا".

وقالت الوثائق: "إذا لم يكن مظهر الشخصية جيدًا، سيكون الفيديو أقل جاذبية بكثير، ولا يستحق التوصية به للمستخدمين الجدد".

كما تمت إزالة مقاطع الفيديو التي أظهرت خلفيات لبيوت مهدمة باعتبارها أقل جاذبية، وكذلك المحتوى الذي أظهر "الفقر في المناطق الريفية والأحياء الفقيرة"، حيث قام المشرفون بمعاقبة هؤلاء المستخدمين من خلال "تضييق نطاق جمهورهم باستخدام الذكاء الاصطناعي".

وطلب من المشرفين على منصة التواصل الاجتماعي الصينية، فرض رقابة على الخطاب السياسي و "معاقبة" أولئك الذين خالفوا القواعد بالحظر من التطبيق.

ونفت المنصة منذ ذلك الحين أن المبادئ التوجيهية لـ"تيك توك" لا تزال سارية، ووفقًا لمتحدث باسم التطبيق، الذي يشهد 800 مليون مستخدم شهريًا، فإن "معظم" الإرشادات قديمة أو لم يتم استخدامها رسميًا أبدًا.

وقال "جوش جارتنر"، المتحدث باسم "تيك توك"، لموقع "ذا إنترسبت": "معظم هذه الإرشادات لم تعد مستخدمة، أو في بعض الحالات يبدو أنها لم تكن موجودة على الإطلاق".

قال "جارتنر" أيضًا أن القواعد المتعلقة بمقاطع الفيديو التي تضم مستخدمين غير جذابين أو معاقين أو فقراء "تمثل محاولة واضحة مبكرة لمنع التنمر، ولكنها لم تعد قائمة، ولم تعد مستخدمة في الوقت الذي حصل فيه الموقع على المستندات المسربة".

ولكن، وفقًا لتقرير موقع "ذا إنترسبت"، فإن المصادر تشير إلى أن "السياسات كانت قيد الاستخدام حتى أواخر عام 2019 على الأقل".

المصدر | الاندبندنت - ترجمة الخليج الجديد