الاثنين 23 مارس 2020 05:52 م

قالت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، إن ضائقة مالية شديدة تعاني منها حاليا بائعات الهوى في (إسرائيل)، بعد التراجع الكبير للطلب على الدعارة، بسبب تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وأوضحت أن الأزمة المالية التي تمر بها بائعات الهوى منعتهن من دفع الفواتير أو شراء الأشياء الضرورية من البقالة، وبسبب الوضع الاقتصادي الهش لـ(إسرائيل) حاليا، فمنظمات المساعدة لا يمكنها دعمهن.

ووفقا للبيانات في (إسرائيل)، هناك حوالي 14 ألف امرأة ورجل وقاصر يعملون في مجال الدعارة.

وقالت المحامية "أيليت ديان"، وهي شريك إداري في المقر الرئيسي "لمكافحة الاتجار بالنساء العاملات في مجال الدعارة: "إن منظمات إعادة التأهيل والمساعدة على الرغم من العمل المذهل الذي يقومون به، لكنها لا تملك الموارد اللازمة لمساعدة جميع المشتكيات".

وأضافت: "توجه مقر مكافحة الاتجار بالنساء بوزارة الرفاه الاجتماعي، مطالبا بتحويل الميزانيات على الفور إلى المنظمات حتى يتمكنوا من مساعدة جميع المشتكين".

ووفقا لأحدث الأرقام، حتى لحظة كتابة هذه السطور، سجلت السلطات الإسرائيلية إصابة 1238 حالة، توفي منهم 1، بينما تعافى 37.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات