الثلاثاء 24 مارس 2020 05:52 ص

دشنت المؤسسة القطرية للإعلام بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي محطتين تليفزيونيتين تابعتين لتليفزيون قطر، تحت مسمى "التعليمية1" و"التعليمية2".

وتأتي هذه الخطوة دعماً لجهود الدولة في البحث عن أنجع السبل لاستمرار العملية التعليمية بعد تعليق الدراسة كإجراء احترازي للتوقي من فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19"، وتعزيزا للتعاون بين مؤسسات الدولة في هذه الظروف الاستثنائية.

والقناة "التعليمية1" مخصصة لبث دروس الصفوف من الأول حتى الصف السادس، والقناة "التعليمية2" مخصصة لبث الدروس للصفوف من السابع حتى الصف الثاني عشر، والدروس مسجلة مسبقاً من قبل وزارة التعليم.

ومن المنتظر أن هذا المشروع الرائد الذي يأخذ بعدا إعلاميا وتعليميا سيكون له الأثر الكبير على معنويات الطلبة وأسرهم في هذه المرحلة من السنة الدراسية، حيث سيتيح للطالب متابعة الدروس بطريقة مبسطة ومشوقة من خلال صورة عالية الجودة، إضافة إلى أن تقديم الدروس والشروح التعليمية عبر هذا الوسيط (المحطتان التعليميتان) يجعل الطالب أكثر قابلية لتلقي المعلومات، لأن الصورة الذهنية للتليفزيون لم تتغير على مر الأجيال رغم التطور التكنولوجي الهائل.

وأثبتت تجربة التعليم عن بعد وتطورها ابتداء من التليفزيونيات ثم القنوات الفضائية وصولا إلى المنصات الرقمية، وأثبتت نجاعة أكثر عندما تقدم عبر شاشة التليفزيون لأن الطالب وهو يتلقى الدروس عبر هذا الوسيط عادة ما يكون محاطا بدفء العائلة، ما يجعله أكثر شعورا بالاطمئنان وأكثر التزاما، لذلك حرصت المؤسسة القطرية للإعلام على العودة إلى هذه التجربة في شكل أكثر حداثة ومرونة حتى يتسنى للطالب متابعة دروسه بشكل فردي، أو بحضور الوالدين لمساعدته وتحفيزه.

وأصيب في قطر 501 شخص بـ"كورونا" منذ ظهور المرض، ولم يسفر عن وفيات حتى الآن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات