الخميس 26 مارس 2020 04:20 م

كشف زعيم جماعة أنصار الله "عبدالملك الحوثي"، عن استعدادهم لخيار السلم ووقف الحرب، إذا اتخذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، قرارا جادا لوقف "العدوان والحصار، على حد قوله.

وفي كلمة بمناسبة ما يعرف بـ"اليوم الوطني للصمود"، قال إن "التحالف فشل في اليمن وتكبد خسائر عسكرية واقتصادية وقد اعترف بهزائمه إعلاميا".

وذكر "الحوثي" أن "الخسائر الاقتصادية للنظام السعودي كبيرة وطموحاته فشلت في اليمن، وأن النظامان السعودي والإماراتي يعانيان من أزمة اقتصادية وتراجع مستمر".

ودعا التحالف العربي إلى " الاستفادة من إخفاقاته في كل المجالات لأنه لا جدوى من الاستمرار في هذه الحرب بعد كل ما خسروه".

وكشف أن مصادر الحركة "تؤكد لنا انتشار وباء كورونا في قوات التحالف وبأعداد كبيرة".

مقايضة

من جهة أخرى، أعلن الحوثي "الاستعداد التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع 4 من ضباط وجنود المعتدي السعودي، مقابل الإفراج عن المختطفين من حركة حماس".

وأضاف "النظام السعودي يحاكم المختطفين الفلسطينيين بتهمة دعم جهة إرهابية ويقصد المجاهدين"، مؤكدا جهوزيتهم التامة لإنجاز عملية تبادل الأسرى التي دأب التحالف على التنصل منها.

وأكد "الحوثي" أن "الشعب اليمني اليوم بات لديه قدرات عسكرية متطورة ومتنوعة وينتج مختلف أنواع الأسلحة"، لافتا إلى أن "الإنتاج العسكري اليوم ينتج من الكلاشينكوف إلى الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في ظل حصار خانق ووضع اقتصادي صعب".

وأشار إلى أن قدرات جماعته العسكرية وعملياتهم النوعية أخذت مسارا تصاعديا تكلل بالنجاح.

واتهم "الحوثي" المجتمع الدولي بخذلان الشعب اليمني، والوقوف إلى جانب قوات التحالف العربي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات