الأحد 29 مارس 2020 06:33 م

رحبت دولة قطر بقرار مملكة البحرين إجلاء المواطنين البحرينيين الذين عبروا إلى الدوحة من إيران.

وقال مكتب الاتصال الحكومي القطري في بيان الأحد: "ترحب دولة قطر بقرار مملكة البحرين إجلاء المواطنين البحرينيين الذين عبروا إلى الدوحة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكنا نتمنى لو أن مملكة البحرين قبلت عرض دولة قطر بنقل مواطنيها إلى مملكة البحرين على متن الطائرة الخاصة التي كانت مجهزة لنقلهم بدل إطالة أمد انتظار الأشقاء البحرينيين".

وتابع البيان: "إذ تؤكد دولة قطر على استعدادها الدائم للقيام بدورها الإنساني في ظل هذه الأزمة العالمية، فإنها تأسف من كيل مملكة البحرين الاتهامات الباطلة وتسييس الوضع الإنساني لمواطنيها. وتبقى هذه الخطوة خطوة في الاتجاه الصحيح، إذ إن هذا ما طالبت به دولة قطر خلال تواصلها مع الجهات المعنية في مملكة البحرين".

وختم البيان: "وحرصا على سلامة الأشقاء البحرينيين، فإن وزارة الصحة العامة في دولة قطر ستتواصل مع نظيرتها في مملكة البحرين، لإبلاغهم بنتائج الفحوصات التي أجريت، مع تمنياتنا لهم بدوام الصحة والسلامة".

ومساء السبت، أوضحت قطر أنها تستضيف 31 مواطنا بحرينيا قادمين من إيران، كاشفة أنها عرضت على المنامة نقلهم إلى وطنهم لكن الأخيرة رفضت.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الاتصال الحكومي في قطر أن 31 مواطنا بحرينيا وصلوا إلى مطار حمد الدولي، الجمعة، على متن رحلة الخطوط الجوية القطرية القادمة من إيران.

وبما أن البحرين لا تسمح بعبور الطائرات التجارية القطرية، تواصل مسؤولون قطريون مع نظرائهم في البحرين للاستفسار عن الطريقة المثلى لعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم آمنين.

وفي وقت سابق الأحد، كشف خبير ملاحي دولي عن استعانة البحرين بطائرة عمرها 30 عاما تقلع من إيران إلى العاصمة القطرية الدوحة لنقل البحرينيين العالقين هناك.

وكانت البحرين أعلنت ترتيب رحلة إجلاء للمواطنين العالقين في الدوحة الأحد، وقالت إن "على السلطات القطرية عدم التدخل بما يؤثر على خطة الإجلاء القائمة لعودة المواطنين البحرينيين لبلدهم وبما يحفظ صحتهم وسلامتهم".

وردت وزارة الخارجية القطرية على البيان الذي أصدرته البحرين حول "رعاياها العالقين" في الدوحة، والبدء بعمليات إجلائهم، مؤكدة أن المواطنين البحرينيين "تتقاذفهم المطارات منذ شهر"، منتقدة إهمال البحرين مواطنيها العالقين بالدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات