الاثنين 30 مارس 2020 06:09 ص

أفاد مطلع مطلع بوضع 7 قيادات عسكرية مصرية رفيعة المستوى في العناية المركزة، جراء إصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد.

وقال المصدر المقرب من مجلس الوزراء المصري، لـ"الخليج الجديد"، إن الإصابات تركزت في المخالطين لمدير إدارة المشروعات الكبرى بالقوات المسلحة اللواء أركان حرب "شفيع عبدالحليم"، ومدير إدارة المياه بالهيئة الهندسية اللواء "خالد شلتوت"، اللذين فارقا الحياة جراء إصابتهما بالفيروس.

وتفرض جهات سيادية تعتيما كبيرا على حالة وهوية الضباط المصابين بـ"كورونا"، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأضاف المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن تدابير احترازية جرت لفحص المخالطين لهم وإجراء الكشف على أسرهم، لرصد أية حالات إيجابية جراء انتقال العدوى.

وأكد أن هناك مؤشرات تفيد بتحسن حالة بعض المصابين، وسط آمال كبيرة بالسيطرة على مضاعفات الفيروس، واستقرار حالتهم، في ظل رعاية طبية على أعلى مستوى.

ونعت القوات المسلحة المصرية، في وقت سابق، "عبدالحليم" و"شلتوت"، وقالت إن وفاتهما بالفيروس جاءت خلال مشاركتهما في أعمال مكافحة انتشار "كورنا" في مصر.

وقبل أيام، ذكر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، أن الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وُضع وعائلته قيد الحجر الصحي بعد مخالطته قائدا عسكريا في الجيش المصري توفي بفيروس "كورونا" المستجد.

المصدر | سفيان عبدالله - الخليج الجديد