الثلاثاء 31 مارس 2020 05:20 ص

أعلنت الخطوط الجوية القطرية (حكومية)، استئناف خدمات الشحن على طائرات الركاب ذات البدن الواسع إلى الصين، اعتباراً من 30 مارس/ آذار 2020، بعد غلق لأكثر من شهر.

وقالت الناقلة الوطنية لقطر في بيان، الإثنين، إن الإعلان يأتي استجابة للطلب المتزايد على السلع من وإلى المنطقة، وسيساهم في زيادة سعة الشحن الجوي للناقلة وتعزيز خدماتها.

وذكرت الشركة أنها ستصبح أول شركة طيران شرق أوسطية، تستأنف عمليات الشحن على طائرات الركاب إلى كافة الوجهات في الصين، بفضل القدرات الكبيرة لأسطول طائراتها الذي يضم 250 طائرة.

وحسب البيان، "تسيّر القطرية للشحن الجوي حالياً رحلات منتظمة من وإلى الصين على طائرات الشحن الجوي، وستستأنف خدماتها عبر المساحة المخصصة للشحن على طائرات الركاب، إلى 6 وجهات في الصين".

وتابع البيان: "يأتي ذلك تماشياً مع مبادرة الخطوط القطرية الرامية إلى الاستمرار في دعم النقل الجوي عالمياً، وإعادة الحياة إلى سلاسل التوريد، وتلبية الطلب الكبير على رحلات الشحن الجوي، خصوصاً فيما يتعلق بنقل المساعدات الطبية العاجلة لمحاربة تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية "أكبر الباكر"، إنه تم استئناف خدمات الشحن الجوي ضمن المساحة المخصصة للشحن على طائرات الركاب إلى الصين، حيث تم احتواء أزمة تفشي فيروس كورونا هناك.

وذكر "الباكر" أن الإنتاج الصناعي في الصين عاد لما كان عليه قبل هذه الأزمة على مستوى البلاد.

وفي 24 مارس/آذار الجاري، أعلن مجلس الوزراء الصيني، عن خطط لدعم قطاع الشحن الجوي الدولي والمساهمة في استقرار سلاسل التوريد وتعزيز التعاون مع شركات الطيران العالمية.

المصدر | الأناضول