الخميس 2 أبريل 2020 01:50 م

أقرت رئيسة المفوضية الأوروبية "أورزولا فون دير لاين"، الخميس، بأن الاتحاد الأوروبي فشل في دعم إيطاليا في الأيام الأولى من أزمة تفشي جائحة "كورونا" (كوفيد-19) ولكنها أصرت على أنه يغير طرقه الآن.

وكتبت "أورزولا"، في عمود في صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية: يجب الاعتراف بأنه في الأيام الأولى من الأزمة، وفي ظل الحاجة إلى استجابة أوروبية مشتركة، لم يفكر الكثيرون سوى في مشاكلهم الخاصة في الديار.

وغضب الإيطاليون من رفض مبدئي من جانب فرنسا وألمانيا لتزويد بلادهم بأجهزة وقائية لمساعدتهم في مكافحة "كورونا".

وإيطاليا هي الدولة التي تشهد أسوأ تفشٍ للفيروس في العالم، حتى الآن، من حيث عدد الوفيات، لكن الولايات المتحدة احتلت المركز الاول حاليا من حيث عدد الإصابات.

وزادت مشاعر الغضب في إيطاليا، لاسيما بعدما وصلت حصيلة الوفيات جراء الفيروس إلى أكثر من 13 ألف، واستمرت ألمانيا وهولندا بمقاومة الدعوات المطالبة بوضع آلية ديون أوروبية مشتركة.

ويمكن لما يطلق عليها "سندات كورونا" أن تساعد في خفض نفقات الاقتراض الإيطالية وتسهيل الحصول على أموال.

وكتبت "فون دير لاين": "لقد غيرت أوروبا الوتيرة"، دون أن تشير إلى مسالة "سندات كورونا" أو إلى أي استجابة مالية محتملة قيد الدراسة لمطالب روما، عبر آلية الاستقرار الأوروبية، وهي صندوق الإنقاذ في منطقة اليورو.

وأرسلت نحو 25 دولة أوروبية الآن ملايين من الكمامات إلى إيطاليا وإسبانيا، بحسب "فون دير لاين"، مضيفة أن التكتل سوف ينشئ صندوقا بقيمة ما يصل إلى مئة مليار يورو (109.3 مليار دولار) لتمويل أجور الموظفين الذين جرى خفض ساعات عملهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات