الجمعة 3 أبريل 2020 01:36 م

أثارت تغريدة للإعلامي والباحث الإسرائيلي "إيدي كوهين"، جدلا واسعا بين متابعيه حيث توقع فيها مغادرة رئيس النظام السوري "بشار الأسد" حكم سوريا يوليو/تموز المقبل وإلى الأبد.

وقال "كوهين" في تغريدة له على "تويتر" ناسبا معلوماته لمصدر أجنبي: "خروج الأسد وللأبد من الحكم شهر يوليو/تموز المقبل حيث سينهي بشار الأسد عشرين سنة في الحكم بعد أن أنهى تدمير بلده وتشريد شعبه".

((1))

التغريدة سببت جدلا واسعا بين الناشطين على "تويتر" بين مصدق ومكذب لما ذكره "كوهين".

واستبعد ناشطون تخلي روسيا عن "بشار" بعد كل ما حدث معتبرين حديث "كوهين" مجرد "شو إعلامي" للفت الانتباه.

من جانبه علق الإعلامي والمذيع بقناة "الجزيرة" القطرية، "فيصل القاسم" على تغريدة "كوهين" بقوله: "وأنا واثق إذا هذا الكلام حدث وهو مستبعد ستكونون أنتم أكثر الباكين على هذا النظام لأنه فعل لكم المعجزات، ويجب أن تصنعوا لهم تماثيل في كل مدنكم".

ليعاود "كوهين" الرد عليه: "دكتور فيصل مهمة الأسد انتهت وتم توكيل شخص آخر. قريبا ستسمع أخبار جديدة."

 

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات