الجمعة 3 أبريل 2020 07:59 م

سجلت مصر، الجمعة، 120 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، في أعلى حصيلة يومية من الإصابات منذ ظهور المرض بالبلاد.

ووفق إعلان وزارة الصحة المصرية، فإن بين الإصابات 3 أجانب و117 مصريا، منهم عائدون من الخارج، إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، لتصل عدد الحالات المصابة إلى 985 شخصا.

وأضاف بيان الوزارة إلى أنه تم تسجيل 8 حالات وفاة، بينهم أجنبي و7 مصريين، ما يرفع عدد الوفيات إلى 66 شخصا.

فيما بلغ عدد المتعافين من الفيروس 216 شخصا.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، فإن من بين الوفيات سيدة تدعى "أمينة" (64 عاما)، سقطت بأزمة قلبية، بعد تلقيها مكالمة هاتفية من أهلها عقب معرفتهم بإصابتها بفيروس "كورونا".

وقال مصدر بوزارة الصحة، أن المكالمة الهاتفية شهدت نشوب مشادة عنيفة بين السيدة وذويها، نتج عنها وفاتها بسكتة قلبية.

وأضاف أن السيدة كانت محتجزة في مستشفى النجيلة، وهي حاملة للفيروس، ولم تظهر عليها الأعراض، وتأثرت بمكالمة هاتفية تحدثت خلالها مع أحد أقاربها، وحدثت مشادة كلامية بينهما، لتفارق الحياة بعدها مباشرة.

وتابع المصدر أن أهل السيدة رفضوا استلام الجثة لدفنها، وتم تحرير محضر برفضهم الاستلام، وتم وضع الجثة داخل ثلاجة الموتى بمستشفى العزل في النجيلة، وذلك لحين إصدار بيان من النائب العام لدفنها بمدافن الصدقة.

المصدر | الخليج الجديد