الأحد 5 أبريل 2020 11:50 م

طالب شيخ الأزهر، "أحمد الطيب"، المصريين بالالتزام بتعلميات المسؤولين وجهات الاختصاص والمكوث في منازلهم، كإجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس "كورونا" الجديد، معتبرا أن الأمر "فرض واجب".

وقال "الطيب"، في كلمة مصورة وجهها إلى المصريين من منزله بالأقصر، جنوبي البلاد، الأحد، إن من ضمن الإرشادات المهمة التي ساقها المسؤولون وأهل الاختصاص ضمن جهود مكافحة "كورونا" هي البقاء في المنزل، وعدم الاختلاط والمصافحة، ونظافة اليدين.

وأشار، في الكلمة التي بثتها صفحته الرسمية التي تم تدشينها، قبل ساعات على "فيسبوك"، إلى وجوب التباعد الاجتماعي والدراسي هذه الأيام، كأحد أهم الإرشادات التي طالبت بها الحكومة، المواطنين.

وعبر شيخ الأزهر عن تمنيه ألا تطول هذه الفترة، سائلا الله –عز وجل – النجاة لجميع العباد من هذا البلاء.

وتعد هذه هي الرسالة الثانية من شيخ الأزهر حول مسألة تفشي فيروس "كورونا"، حيث اعتبر، في رسالة سابقة، قبل أيام، أن "التشكيك في إجراءات الدولة التي تنتهجها لمكافحة الفيروس حرام شرعا".

وفي وقت سابق، أعلن الأزهر تبرعه بخمسة ملايين جنيه (318 ألف دولار) لحساب صندوق "تحيا مصر"، للمساهمة في دعم جهود مكافحة تفشي فيروس "كورونا" الجديد في البلاد.

ووفق أحدث الأرقام، حتى مساء الأحد، سجلت مصر 1173 إصابة بفيروس "كورونا" الجديد، توفي منهم 78، بينما تعافى 247.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات