أفاد مصدر بمجلس الوزراء المصري بتوقف العمل في أكثر من 90% من المشروعات الكبرى في البلاد؛ لتجنب تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وأكد المصدر في تصريح خاص لـ"الخليج الجديد"، أن الخطوة جاءت بعد ظهور عشرات الإصابات في مواقع العمل المختلفة، خاصة في العاصمة الإدارية الجديدة (شرق القاهرة)، والعلمين الجديدة (غربي البلاد).

وأضاف أن شركات المقاولات العاملة في تلك المشروعات منحت عمالتها إجازة إجبارية، لمدة أسبوعين، على أن يتم تمديد القرار، وفق مستجدات الوضع.

كذلك جرى إغلاق عدد من المصانع المهمة في البلاد، منها "سامسونج" للإلكترونيات، و"توشيبا العربي"، بمحافظة بني سويف (وسط)، بعد ظهور إصابات هناك.

وسجلت مصر رسميا 1322 إصابة، و85 حالة وفاة، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد المصابين، خلال الأيام المقبلة.

والسبت الماضي، أعلنت الرئاسة المصرية تأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى التي كان من المفترض القيام بها خلال العام الجاري 2020 إلى العام المقبل 2021.

وشمل القرار الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وافتتاح المتحف المصري الكبير، ومتحف الحضارة المصرية.

المصدر | الخليج الجديد