السبت 11 أبريل 2020 09:18 م

أفادت دراسة جديدة بأن غالبية النساء الحوامل المصابات بفيروس "كورونا" المستجد لا يعانين من أعراض أكثر خطورة من عموم الناس، كما لا يبدو أنهن ينقلن العدوى إلى أطفالهن المولودين.

فقد توصلت دراسة أجريت على 43 امرأة حاملا مصابة بالفيروس في نيويورك، إلى إن حوالي 80% من المشاركات في الدراسة، عانين من شكل خفيف من المرض، بينما أصيبت حوالي 15% ، بأشكال أكثر حدة، لكن اثنتين من هؤلاء النساء عانين من "مرض حرج".

ولم يصب أي أطفال مولودين في الدراسة بالعدوى بناءً على اختبار تم إجراؤه فور ولادتهم.

وهذا يتناقض بشكل صارخ مع كيفية تفاعل النساء الحوامل مع فيروس "السارس" وإنفلونزا الخنازير "H1N1" خلال الأوبئة السابقة، حيث إن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالمرضين، ويمكن أن يصبن بمضاعفات أكثر خطورة بسبب هذه الأمراض وتزيد قابليتهن للوفاة بها.

وخلصت الدراسة إلى ضرورة استكمال البحث من أجل فهم الحجم الحقيقي للمخاطر في النساء الحوامل.

ويوصي الباحثون المستشفيات باختبار أي امرأة حامل تدخل المشفى لحماية المرضى والعائلات ومقدمي الخدمات الطبية.

وجاءت التوصية بعد أن أظهرت 14 امرأة من المشاركات في الدراسة ولم تظهر عليهن أية أعراض لفيروس "كورونا" الأعراض أثناء دخولهن المستشفى أو تم اكتشافهن بعد ذلك.

المصدر | سي إن إن - ترجمة الخليج الجديد