يشترك فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" مع أنفلونزا الشتاء في العديد من الأعراض، ويبدو أن كبار السن والذين يعانون من مشاكل صحية، خاصة مشاكل الجهاز التنفسي، هم أكثر المعرضين للإصابة بأعراض خطيرة بسببه.

من المفهوم أن تشعر النساء الحوامل بالقلق من الخطر المحتمل الذي يشكله عليهن وعلى أطفالهن، لهذا أصدرت "الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد" يوم الثلاثاء توجيهات للأمهات الحوامل تشرح لهن المخاطر وكيف يمكن تخفيفها.

  • هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

تقول الكلية الملكية إنه لا يبدو أن النساء الحوامل أكثر عرضة للفيروس من بقية الناس، رغم أن البيانات المتاحة محدودة في هذه المرحلة.

ولا يوجد أي دليل يشير إلى أن "كوفيد-19" يزيد من خطر الإجهاض أو فقدان الحمل المبكر.

وقالت الكلية الملكية: "من المتوقع أن تعاني الغالبية العظمى من النساء الحوامل فقط من أعراض خفيفة أو معتدلة مثل أعراض البرد/الأنفلونزا".

كما لا توجد حالات وفاة للنساء الحوامل مُبلغ عنها من فيروس "كورونا" في الوقت الحالي.

  • هل يمكن أن ينتقل فيروس "كورونا" إلى طفلك؟

قال الدكتور "إدوارد موريس"، رئيس الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد: "على الرغم من محدودية البيانات حاليًا، لكنه من المطمئن أنه لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن ينتقل إلى الطفل أثناء الحمل. لذلك من غير المرجح أن يتسبب في حدوث تشوهات في طفلك إذا أصبتِ بالعدوى".

لكنه أضاف أنه سيتم إبقاء التوجيهات قيد المراجعة المنتظمة مع ظهور أدلة جديدة.

وُلد بعض أطفال الأمهات المصابات بفيروس "كورونا" في الصين قبل الأوان، وليس من الواضح ما إذا كان فيروس "كورونا" قد تسبب في ذلك أم أن الأطباء اتخذوا قرارًا بالولادة المبكرة للطفل لأن المرأة لم تكن على ما يرام.

((3))

  • هل الرضاعة الطبيعية آمنة؟

في الوقت الحالي، لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن يُحمل في حليب الثدي، لذلك يعتقد الأطباء أن فوائد الرضاعة الطبيعية تفوق أي مخاطر محتملة لانتقال فيروس "كورونا" من خلال حليب الثدي.

  • إذا ولدت امرأة حامل مصابة طفلها، فهل يجب فصلهما؟

فيما يتعلق بالمعلومات الحالية المتاحة، يقول الأطباء إنه لا يوجد دليل يشير إلى أن فصل الطفل عن الأم المصابة سيكون مفيدًا، وإنما يمكن أن يسبب هذا ضائقة كبيرة للأم والطفل، لكن هذه التوجيهات قابلة للمراجعة المستقبلية إذا ظهرت معطيات جديدة.

  • كيف يمكن للمرأة الحامل تفادي الإصابة؟

تقول الكلية الملكية: "إن أهم شيء عليك القيام به هو غسل يديكِ بانتظام وفعالية بمجرد أن تعودي من الأماكن العامة إلى منزلك أو مكان عملك."

تواصل هيئة الصحة العامة في إنجلترا ومنظمة الصحة العالمية تقديم النصح لأفضل طريقة لتجنب الإصابة بفيروس "كورونا"، وهي غسل اليدين بانتظام والحصول على لقاح الأنفلونزا وتجنب الاتصال بالأشخاص الذين ليسوا على ما يرام.

((4))

  • ما الذي يجب على الحوامل فعله إذا اعتقدن أنهن مصابات؟

على المرأة الحامل التواصل مع مقدم الرعاية الصحية، وإخباره أنها حامل، وفي الوقت الحالي، إذا كنت بحاجة إلى اختبار لفيروس "كورونا"، فسيُنصح بالعزل الذاتي وسيتم ترتيب المسحات التشخيصية.

سيتم اختبارك بنفس طريقة اختبار أي شخص، بغض النظر عن حقيقة أنك حامل، ويتم العزل الذاتي بالبقاء في المنزل وتجنب الاتصال بالآخرين لمدة 14 يومًا.

((5))

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد