السبت 25 أبريل 2020 05:53 م

نجحت شركة" توركلاب" التركية في تطوير اختبار يكشف عن وجود فيروس كورونا المستجد خلال 5 دقائق فقط، وذلك بالاعتماد على الكشف عن الأجسام المضادة التي ينتجها المرضى الحاملون للفيروس.

وقال المدير العام للشركة ومقرها في ولاية إزمير "كارتال ياغليديري" إن الشركة كانت تنتج مجموعات اختبار لأمراض مختلفة على مدى السنوات الـ25 الماضية وقررت توظيف خبرتها في العمل لمساعدة البلاد في مكافحتها لتفشي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن المشروع مدعوم من مجلس البحوث العلمية والتكنولوجية في تركيا (TÜBİTAK).

وقال: "لدينا بالفعل الخبرة اللازمة، حيث إننا ننتج مجموعات اختبار على مدى السنوات الـ25 الماضية، لذا فإن بنيتنا التحتية على قدر المهمة، نأمل أن ننهي المشروع من خلال الوصول إلى هدف الإنتاج الضخم، وهو 3 ملايين اختبار كوفيد-19 شهريًا".

وأضاف أن الشركة بدأت في تلقي الطلبات من الشركات في جميع أنحاء العالم قبل أن تصل حتى إلى أهداف الإنتاج الضخم، لافتا إلى أن شبكة مبيعات توركلاب الراسخة ساعدت في الترويج لمجموعة الاختبار حيث صدرت الشركة اختباراتها الأخرى إلى 76 دولة.

وحول الاختلاف بين الاختبار الجديد والاختبارات الأخرى الموجودة حاليًا في السوق، قالت مديرة المبيعات وتطوير الأعمال في الشركة "بيرنا دمير كايا"، إن الاختبار الجديد للشرطة يعتمد على طريقة "الترشيح المناعي" لتشخيص المرضى، وهو اختبار أكثر حساسية 100 مرة من الاختبارات الأخرى.

وأضافت أن الاختبارات السريعة هي الأكثر استخدامًا في الوقت الحالي، وتظهر نتائجها في غضون 15 دقيقة، في حين أن نتائجنا  تظهر في غضون 5 دقائق. ولا تحتاج إلى أي معدات أخرى أو موظفين مدربين لقراءة النتائج.

وأشارت إلى أن وزارة الصحة التركية تستعمل اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، والتي تتطلب موظفين مدربين ومعامل مجهزة تجهيزًا جيدًا، ولذلك فهي ليست طريقة فعالة لفحص جميع السكان.

وأصاب فيروس كورونا المستجد أكثر من مليونين و890 ألف إصابة، توفي منهم ما يزيد عن 200 ألف شخص.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول