الثلاثاء 28 أبريل 2020 11:41 م

اعتبر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن مسلسل "الاختيار" التليفزيوني الذي يجري عرضه خلال شهر رمضان، أحبط سنوات "من الدعاية الخبيثة للجماعات التكفيرية".

ويدور ذلك المسلسل حول حياة ضابط الجيش المصري الراحل "أحمد المنسي" قائد الكتيبة 103 صاعقة في محافظة شمال سيناء، الذي لقي حتفه في هجوم مسلح على أحد الأكمنة.

ورأى المرصد، في بيان صادر عنه، أن "النجاح الباهر والانتشار الواسع لمسلسل الاختيار أحبط سنوات من الدعاية الخبيثة للجماعات التكفيرية وهدم كافة الدعايات الكاذبة والخبيثة التي روجت لها تنظيمات التكفير والعنف على مدار سنوات عديدة".

وأضاف المرصد أن "تنظيمات التكفير والعنف من كافة الاتجاهات أصابتها صدمة كبيرة جراء النجاح الباهر والتأييد العظيم والتفاعل الواسع من كافة المواطنين في كل أرجاء العالم العربي".

وتابع أن ذلك التفاعل جاء "تقديرا وإجلالا لتضحيات الشهيد أحمد المنسي وكافة رجال القوات المسلحة على كافة الجبهات وأمام مختلف المخططات الخبيثة التي تسعى للنيل من أمن وسلامة مصر".

وفي تقرير لها، اليوم، قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن نظام الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" شمل المسلسلات الرمضانية، هذا العام، في حملات القمع على حرية التعبير، وضغط على صناع الأفلام للتركيز على موضوعات يصادق عليها، مثل تمجيد الجيش، وتشويه جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات